لماذا سوق الأسهم في الولايات المتحدة
نحن فخورون بمشاركة خبرتنا مع العالم

يتم إستخدام مؤشر ستاندرد أند بور للخمسمائة شركة الكبرى (مؤشر ستاندرد أند بور500)كمعيار قياسي لحركة جميعالأسهم في الولايات المتحدة كان مؤشر داو جونز الصناعي (داو جونز الصناعي) في وقت ما المؤشر الأكثر شهرة للأسهم الأمريكية، ولكن لأن مؤشر داو جونز الصناعي يحتوي على 30 شركة فقط، يتفق معظم الناس على أن مؤشر ستاندرد أند بور500 يقدم تمثيل أفضل لحالة السوق في الولايات المتحدة.

مؤشر ستاندرد أند بورز500 مصمم كي يكونمؤشر رائد للأسهم الأمريكية ويفترض أن يعكس سمات المخاطر/العائدللشركات الرأسمالية الكبرىفي الولايات المتحدة. الشركات المدرجة في المؤشر يتم اختيارها من قبل لجنة مؤشر ستاندرد أند بورز، وهو عبارة عن فريق من المحللينوالاقتصاديين في ستاندرد آند بورز. مؤشر ستاندرد أند بورز500 عبارةعن مؤشر للقيمة السوقية النسبية، فوزن السهم يتناسب مع قيمته السوقية. في الحقيقة،يمكنك إعتبارهاتعريفالسوق له.

تغطي هذه الشركات 500نحو 75 في المئة من سوق الأسهم الأمريكي من حيث القيمة الرأسمالية. ويتم إدراجهافي واحدة من العديد من البورصات الأمريكية مثل بورصة نيويورك وناسداك.

يوجد العديد من الأسباب للإستثمار في سوق الأسهم الأمريكي. يوجد أدناه بعض أهم الأسباب لذلك:


انقر على الصورة لتكبيرها

1. أعلى عائد ثابت في تاريخ العالم.


وعلى المدى البعيد سوف يحقق الاستثمار في محفظة متنوعة بشكل جيد من أسهم مؤشر ستاندرد أند بورز500 تحقيق عائد سنوي حسابي في المتوسط يبلغ 9.55 بين أعوام 1928 إلى 2015.   ومع ذلك، في السنوات ال 50 الماضيةبلغ متوسط العائد على أسهم مؤشر ستاندرد أند بورز500 حتى أفضل من 9.8٪ عائد سنوي. لم يحدث أن حقق أي سوق أسهم أفضل من ذلك من حيث العائدات. وبعبارة أخرى، لا تحتاج أن تكون عبقري في الاستثمار لكسب 9.8٪ عائد على الاستثمار في الأسهم الخاصة بك في كل عام على مدى السنوات ال 50 الماضية. كل ما عليك عمله هو شراء عدد من أسهم مؤشر ستاندرد أند بورز500 والإحتفاظ بها.

هذا بالضبط ما فعله وارن بافت أغلب الوقت. لهذا السبب فهو عبقري في الاستثمار، إشترت شركته ، بيركشاير هاثاواي، الأسهم بأفضل سعر ومن ثم يقوم بمساعدة تلك الشركات على الوصول لأقصى طاقتها بقوة عمل تزيد عن250.000 موظف. لذلك، بلغ متوسط  النمو السنوي  في القيمة الدفترية لشركة بيركشاير هاثاواي 19.7٪ لمساهميها على مدى السنوات ال 50 الماضية، أي منذ عام 1965!

الإحصاءات لا تكذب. الحقائق هي حقائق وسوف تستمر شركات مؤشر ستاندرد أند بورز500 في التفوق على جميع نظيراتها، من أي سوق في العالم.

الثقة عند الإستثمار
كيف يتقدم العالم


2. أعلى معدل تداول.


يبلغ حجم التداول اليومي في بورصة نيويورك وناسداك في المتوسط حوالي 150 بليون دولار أمريكي كل يوم. كمستثمر ، لابد وأنك ترغب في أن تستثمر في سوق عالي التداول بحيث يكون لديك الخيار لشراء وبيع أسهمك الخاصة بالسعر المرغوب.

الوقوف قويا في مواجهة أية مخاطر سوقية


3. سوق رأس المال العالمي

الولايات المتحدة الأمريكية هي الدولة التي تدير غالبية رأس المال العالمي بكل المقاييس. إنها المركز العالمي المهيمن لاستثمار رأس المال الجريء، وهو ما يمثل أكثر من 60%. كما أن فيها أكبر عدد من أصحاب الثروات العالية بالإضافة إلى مجموعات ذوي الدخل المتوسط. هؤلاء الأفراد والمجموعات والعناصر المؤسسية هم المشترون الرئيسيون في سوق الأسهم الأمريكية. فقد قام هؤلاء وبشكل جماعي بضخ كميات هائلة من الأموال (مليارات إلى تريليارات الدولارات) في وول ستريت الذي يشكل العمود الفقري لسوق الأسهم الأمريكية، وبالتالي حمت العناصر الصغيرة (المستثمرين الأفراد) من الانهيار في أوقات الأزمات. علاوة على ذلك، ليس هنالك سوق أسهم يتعافى بشكل أسرع من الولايات المتحدة في حالات ما بعد الأزمات. وقد أثبت التاريخ ذلك مرارًا وتكرارًا منذ الكساد الكبير في العشرينيات من القرن الماضي.

الأموال ليست ثروة بل تساعد في خلق الثروة.


4. بنك الإحتياط الفيدرالي


بنك الاحتياطي الفدرالي هو أغنى وأقوى منظمة مالية في العالم حاليًا. فسياساته هي التي تكتب اقتصاد الولايات المتحدة الأمريكية وباقي دول العالم إلى حد ما. لطالما كان الاحتياطي الفدرالي صديقًا للأسواق. فبرامج التيسير الكمي التي قدمها في الفترة ما بين 2008-2014 ساعدت في تعافي اقتصاد الولايات المتحدة وسوق الأسهم من الأزمة المالية التي حدثت في عام 2007/8. ونتيجة لذلك فقد وصل مؤشر S&P 500 إلى أرقام قياسية عديدة في هذه الفترة، وكذلك الحال بالنسبة لثقة المستثمرين.

5. سوق مستقل


ويعتبر سوق الأسهم في الولايات المتحدة واحد من أكثر الأسواق المالية حرية في العالم من حيث التدخل الحكومي وعدم التأثر بالتغيرات السياسية الداخلية مثل انتخاب رئيس جديد للجمهورية.

قدرتك على الحلم والإنجاز غير محدودة.


6. مفتوح أمام الجميع دون إستثناء.


أي شخص فوق 18 سنة في العالم (ما عدا مواطني البلدان التي تخضع لعقوبات أمريكية ) يمكنه فعليا شراء الأسهم المدرجة في بورصة الأسهم الأمريكية من خلال شركة وساطة مالية. ينتسب أعضائنا لمئات البلدان وكان بإستطاعتهم التداول في نفس السوق دون قيود وهو ميزة إضافية مهمة تتمتع بها Financial.org وهي التركيز على سوق الأسهم في الولايات المتحدة الأمريكية.

7. عالية التنظيم


هناك أكثر من 30 من بورصات الأسهم و البورصات الإلكترونية في الولايات المتحدة. وتُعتبر جميع هذه البورصات بما فيها NYSE و NASDAQ   من الأكثر شفافية وتُنظم بشكل صارم. ويجلس على قمة هذا الإطار التنظيمي هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) التي تعمل بمثابة جهة تنظيمية واسعة تتكون من عدة أقسام لضمان سوق عادلة وفعالة. وتُعد القوانين المالية وقوانين الأوراق المالية في الولايات المتحدة من الأحدث والأكثر شمولية في العالم الآن. حتى إن العديد من كبريات المؤسسات المالية العالمية، مثل دويتشه بنك وبنك أوف أميركا، جيه بي مورغان تشيس وجولدمان ساكس وسيتي جروب وإتش إس بي سي، تم فرض غرامات مالية عليها بالمليارات من الدولارات عن طريق هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية خلال السنوات القليلة الماضية، لانتهاكها القوانين. لا أحد يعبث مع هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية!

يتجاوز إحتياجاتك الماليةحقق حلمك


8. الولايات المتحدة الأمريكية هي مركز الإبداع والأفكار العظيمة


شركات مؤشر ستاندرد أند بورز 500 تقود العالم أعجبك ذلك أم لم يعجبك. تحدد منتجاتها الاتجاه العالمي وتنقذ حياة الملايين وترفه عن مئات الملايين وتضفي طابع العولمة على عالم اليوم الأي فون، الفيسبوك، ويندوز، اللقاحات والعقاقير والطائرات والأسلحة، الرقائق، والألياف الضوئية وغيرها الكثير يتم تصنيعها وتسويقها من جانب شركة أو أكثر من شركات مؤشر ستاندرد أند بورز 500 أو الشركات التابعة لها.من غيرنا في اعتقادك استطاع أن يعيد 9.8% ربحاً سنويا في النصف الأكبر من القرن الماضي!؟!

9. عامل الدولارات الأمريكية


لا تحتفظ بجميع أصولك في سلة واحدة لا تحتفظ بجميع أموالك في عملة واحدة. دائما ننصح المستثمرين في جميع أنحاء العالم بالإحتفاظ بحوالي 20-30٪ من أصولهم بالدولار الأمريكي لأن الدولار الأمريكي لا يزال العملة رقم 1 في العالم اليوم. إنه تأمين ضد إنخفاض سعر العملات المحلية وهبوطها. كيف يقوم الأفراد بالغي الثراء والمؤسسات المالية بإدارة محافظهم المالية؟ يشترون سندات الخزينة الأميركية وسندات وأسهم مؤشر ستاندرد أند بورز 500

استنتاج:


أغنى الناس في العالم للاستثمار وتملك أسهم الخاصة في ستاندرد اند بورز 500 مؤشر ايكان كارل وبيل غيتس وجيف بيزوس وارن بافيت، على سبيل المثال، لا الحصر. البنوك وصناديق الاستثمار والمؤسسات المالية في جميع أنحاء العالم لديه أسهمها في مؤشر ستاندرد اند بورز 500 ليست ذريعة لعدم القيام بأي واحد منا الشيء نفسه. الاستثمار في أكبر الشركات الأمريكية هي استراتيجية استثمارية ملائمة للجميع!

متاح للتنزيل
متاح للتنزيل
قم بتنزيل تطبيقات الجوال الرسمية الخاصة بنا اليوم.
Financial.org هي منصة تعليمية. نحن لا نتعامل بالأوراق المالية ولا نتلقى أي فوائد مالية من مزودي المنتجات والخدمات المالية.
جميع الحقوق محفوظة © 2016 - 2019